نظم راديو رسالة محاور انطلاق قوية ومختلفة، تشهدها عودته إلي الجمهور، وذلك بانتنظام عمل الراديو بشكلٍ دوري، وفتح باب العضوية السنوية والتي تتيح لجمهور الأعضاء التدريب المجاني وحضور جميع أنشطة الراديو بشكلٍ دائم.

كما أقام الراديو منح مدعمة توفر الخبرة في المجالات الإذاعية كافة، وقام بتخريج ثلاث دفعات من منحة المحاكاة العملية ، والتي تشتمل علي تعليم الهندسة الصوتية، والتقديم الإذاعي، وأساسيات اللغة العربية، وتمارين النفس، وتلوين الصوت.

وكذلك نجح الراديو في إقامة أربع دورات تدريبية، تأهل من خلالها أربعة مذيعين انضموا لفريق مذيعي الراديو ،وحققت تلك الدورات نجاحجاً مبهراً وسط صفوف المتدربين، حيث قالت " مروة علي" في استطلاع رأي أقامه الراديو: المادة العلمية التي يقدمها التدريب متميزة ومناسبة جداً، وأضافت "شيذان عامر "أن أكثر ما أثار إعجابها هو تناول التدريب للتعليق الصوتي وقراءة النشرة، فيما أكد "محمد شمروخ" و "مرفت رمضان" علي دور الراديو في كسر رهبة المايك داخلهما، والتدريب علي الثبات الإنفعالي ، وأشادت "سحر عبدالستار" بروح المودة والألفة الموجودة بين أعضاء الراديو كذلك بين المدربين والمتدربين، مما أزال الرهبة بداخلها وجعلها تشعر بالألفة والإرتياح أثناء تلقي المعلومات.

هذا وقد تواصل معهد "عين شمس للصحافة والعلوم " مع الراديو بخصوص تقديم خدمات تدريبية لطلاب المعهد، وحققت نجاحاً كبيراً .

ومازال راديو رسالة يحمل في طيات خططه مزيد من الإنجازات والمفاجآت.